عبير الجاسر


Freshly Posted On 17 October 2013

أصبح يؤلمني شعور الفقد،،
أكثر من حرصي على الحضور ،،
تبدو الأيام في عيني رمادية ،،باهتة ،،
إن زينتها أخبارك بعض حين،،
ظللتها أدناس البشر كل حين ..
اخترتك لقلبي حبا لئلا يشاركني غيري
فيك!!
جعلتك للحب دستورا لئلا أفرضك على
الورى !!
لم أكن لأحتكر شيئا لنفسي،،لقلبي،،
لذاتي،،لحرفي ،،سوى “أنت”…
أضحيت لا أنتظر شئ،،
ولا أغضب إن سلب وقتي،،
بعضي،، ربما كلي ..
لكني…
أكون أنثى أخرى لاتعرف للهدوء سبيلا
إن جاء اسمك على لسان غير لساني ..
أعاهد نفسي كثيرا ألا أكترث،،
ألا أبالي ..
ولكن …
أشياء كثيرة تحكمني ،،
وقد جعلتها لي ،،
لا أساوم عليها،،
صوتك ..قنينة عطرك.. اسمك ..
قلبك .. ربما أقلها الحديث عنك !!
بيني وبين إخبارهم أني جعلتك لي
خجل يمنعني من كل شئ ..
غير أني جعلت من حبري إحساسا
ظاهرا للبشر كل البشر ..
يجئ الحرف طائعا فلا أرده !!
لم أكن لأكف قلبي عن هواك ♡

بقلمي :
عبير الجاسر ..


Freshly Posted On 13 August 2013

"اتفقنا على الإختلاف "..
مختلفون نحن ياسيدي ..نلتقي ولا نلتقي ..
يجمعنا المكان والزمان..
ويقع صوتي على أذنك ..
وتلمحك عيني في أقصى ضعفك ..
لاتفصلنا سوى خطى ،،
ولكن.. بيني وبينك عادات تباعدنا !!
نؤمن بأننا نتنفس ذات الهواء،، ونكذبه إيمانا بأن
الحب جريمة نقع بها خلسة ولانعترف !!
أدرك تماما أن صوتك يكشف لهم خبايا دفنتها
بين أضلاعي ،،ولكن أتجاهل ولا أكترث ..
أبتعد كثيرا عن قلمي ،،
وأهاجر حرفي،،
ولايعني لي شيئا وإن دعاني ،،
كي لاأبدي ماأخشى أن أبديه !!
أستغني عن أشيائي الكثيرة ،،التفكير بك ،،
الحديث مع حبري لأكتبك سطرا ،،نثرا ..
وأيضا اشتياقك ،، كي لا أبكي ..
مختلفون نحن ياسيدي ..
نلتقي ولانلتقي ،،
تجمعنا الصدف العابرة ،،
ولقاءات بلا مواعيد ،،
ولكن على كل ،، لن أخيب ظن الجميع ،،
فأنا أكتبك وأكتب لك ..
وأبعث رسائلي حبرا إلى قلبك ..
لأطرقه ،، لأستوطنه ،،
لأخبرك أن المسافات لاتعني شئ ..
لتدرك أن البعد لايقتل حبنا ..
لتؤمن بأننا مختلفون ياسيدي !!


Freshly Posted On 30 June 2013

آمنت أنك سعادة خلقت لقلبي ،،وأنك حبا أتقنته ،،
وأنك كل الأشياء القادمة الجميلة ،،
وكل ذكرى ماضية لها في قلبي حنين ..

كلي رجاء أن تدرك أنك ” أنت ” يامن أعنيك،،
يامن في خواطري أكتبك ،،عظيم !!
لحضورك جبروت وإن لم تجمعنا الصدف،،
ولاسمك ربكة كفيلة برعشة أطرافي،،
ولصوتك شجن لايدركه غيري،،
ولك قلب هو ملكي …


دعنا نخلد في طفولة عمرنا هذا ،،خاطرة،،وحرف وقصيدة ..
دعنا نترك في ذاكرتنا ذكرى ” أن ذات المكان ونفس الزمان جمعنا دون أن نلتقي ” !!
دعنا نخبر من حولنا أنك على كل حال سكنت قلبي ..

وأخبرني أنك أدركت أن حبك ألهمني سطرا أكتبه ،،
وأنك خير من سكن حرفي ..


ودمتم ومن تحبون بخير ♥
بقلمي : عبير الجاسر ..


لايليق بك حرفي..

Freshly Posted On 12 November 2012

أصبحت أغار عليك من كل أنثى،،
ومن أدق تفاصيل يومك،،
من ساعتك التي تزين معصمك الأيسر..
ومن قهوتك التي تصاحبك كل صباح..
ومن دفترك الذي جعلته لمهامك..
ومن هاتفك الذي بين يديك..
ومن كل شئ حولك،،حتى من أحاديثك التي لن أملها،،ومن كل قصيدة تحبها..
ومن كل حرف تقع عليه عينك..
ومن وطنك الذي تسكنه..
ومن كل لحظة تعشقها!!


أغار عليك طواعيةً لقلبي،وكرهاً لعقلي،،
ولكن ماحيلتي!!
فهأنا أحببتك بذاتك„وكل ماتحب،،
علي أحضى بقلبك„


عبيرك أيها العظيم،،
ترتب لك حرفاً ليس من قلمها فمثلك لايليق به حرفاً سقيماً حزيناً كحرفي،،
عظيم أنت لايليق بك سوى حرفاً نزارياً..


عبيرك هنا،،إن حضرت عيناك مات كل الكلام بقلبها،،وجف حبرها..

يؤلمني بعدك،،وأخشى فراق قبل لقاء يجمعنا..
غيابك ألهمني لحناً حزيناً على السطور أعزفه،،
وحضورك ألجم قلبي،،أتجاهل نبضه،،
وأعرض عن حرفي إن دعاني ،،أخشى أن أظهرك
وأنا مذ عرفتك وأنا أواريك بين خواطري…

كن كما أنت„مجهول في عالمي،،معهود في أرضك!!
ولن أخفيك سراً ” أهلاً بك حيث أتى بك القدر إلى عالمي “..

ودمتم بخير ..
بقلمي: عبير الجاسر..


مسرح الإنتظار..

Freshly Posted On 4 October 2012

أنثاك ياسيدي هنا„تقف على مسرح الإنتظار..
تطربها أغانيك القديمة،،وتعزف على أوتار الحنين ألماً..

تؤلمها حكايات الحب وأساطير الغزل،،
كألمها لرحيلك بلا موعد،،
ولحضورك البارد..

أنثاك،،تبعثر نفسها بين نوافذ العتاب،،
تقف„ترتقب„تنتظر!!
تشتت ذاتها الحزينة لتسلي بعضها الآخر بذكرياتك..
تفتح لقلبها المكسور باب ذكرى
قديمة راحلة فقط لتتنهد!!
لتعانق أنفاسها رائحة مضت وتلاشت..

تكتب بدمعها على منديل أبيض ناعم:
“أنا هنا لاأسأم طول الإنتظار،،
ويستقيم ظهري بعد الإنكسار”
ترميه على كرسي قضت فيه أجمل أيام الصبا،،
وترحل..

ودمتم ومن تحبون بخير ..
بقلمي:
عبير الجاسر..


ورفعت الجلسة..

Freshly Posted On 29 July 2012

أحتاج بعضي لأزفر غصة بعضي الآخر..
لا أكاد أبصر سوى شحوبي..
رياح عاتية تلتف حولي فتخنقني،،
دوامة أنين لا أمل سماعها..

أريدني فقط لأحكي لي مايؤلمني وأتنفس الصعداء،،
أريدني لأصغي لشكواي فلا أجحف هذا الخاطر حقه..


أجلس سوياً وإياي في غرفة خالية لايقطنها سوى
أنا وفكري وجروحي وصوت الآهات من حولي،
وبعض شهيقي الذي لايهدأ،وورقة قدمت فيها لنفسي شكواي وحزني…

لايقطع حواري معي سوى مطرقتي،تلك التي لم أحضرها،،
فبضرباتها الثلاث على الطاولة ترفع الجلسة،،
وأطلق الحرية لي،وأرفع رايتي بأني
أعيش بسلام مع نفسي أولاً،،
ومع الآخرين أولئك الذين أشغلهم تفسير
شخصي عن واقعي…

ودمتم بخير..
بقلمي: عبير الجاسر..


إنه الحنين„أيها الأيام!!

Freshly Posted On 24 July 2012

لا أعلم هي أشواقي وحنيني..
أو زفير تلك الأنفاس..
أو هدوء ذلك المكان..
أو بقايا ذكرياتي..
لا أعلم أيها يبكيني!!!
كل ماأدركه أني أحس برغبة شديدة للبكاء في بعض أوقاتي..

أيها الأيام!!
لطفاً بحالي ،فلا أملك سوى هذه الأحبار
أنثر بها مداد حزني علي أجد متنفساً
ولو ضيقاً لأزفر بعض آهاتي..


ودمتم بخير..
محبتكم: عبير الجاسر..


ذات مساء..

Freshly Posted On 18 July 2012

مر في خاطري،،ذكراك،وذكرى رحيلك..
في ذات المساء!!
هب نسيم لا أعلم من أي ناحية هو قادم،، ولا لأي مكان هو راحل!!
المهم..أنه أثار حنيني،،حرك مشاعري،،
أخبرني أنه رحل،،رحل،،وقد خيم عرشه على قلبي،،وصنع جبروت ملكه داخلي..
فلم ينبش هذا النسيم عن تناهيد الحزن داخلي!! فهو لم يغب لحظة عن بالي..
أيها الشخص!!
أعلم يقيناً أني أجهلك وتجهلني،،
ولكن..يالعظمة جبروتك!!


ودمتم بكل خير..
بقلمي: عبير الجاسر..


يأخذ من نقاءها بياضاً..

Freshly Posted On 24 June 2012

غداً„ستودع رفحاء أغلى أنفاس عانقتها،، هناك سترحل لتفتح لها الحجاز ذراعيها وتحتضنها بشوق كحنين فراقها تماماً،، تلتهم كل لحظة،، تترقب ،،تنتظر،،حتى تقف أمام الجميع لتعلن “مهاوي” أنها ملكة في مملكتها الصغيرة،سترتفع كل الأيادي مصفقة وتعتلي الأصوات بالزغاريد،،حينها ستضج الحجاز طرباً وينبض قلبها فرحاً وعروستنا تمشي رويداً رويداً وبين كفيها تحضن أجمل باقة ورد وقد فاقت جمالها جمالاً وعلى جسدها ترتدي فستانها الأبيض الذي لامس من صفاءها بياضاً وقد زادته حسناً ودلالاً ،، هناك ترمي ابتسامتها لتشرق بها الدنيا ،، وهنا دموع رفيقة دربها تلك التي حضرت زفافها قلباً وروحاً ،، فيارب اجعل التوفيق حليفها وبالفرح كلل حياتها فإني أحبها أحبها أحبها….

ودامت أيامكم مكللة بالمسرات..
بقلم محبتكم: عبير الجاسر..


عذراً لحرفي فذاك جبروتها..

Freshly Posted On 11 June 2012

حارت بي أفكاري،،
لاشئ يشبه صوتها،،
لم أجد مثيل لتصرفاتها،،


في سكون تلك الليلة المظلمة ..ونحيب صوتي الذي أنهكه البكاء..تلملم أطرافي في حضنها لتملأ رعبي أمناً..وتنادي باسمي علها تجد المجيب..

ثم لايهدأ لها بال حتى أكتسي بلباس عافيتي وترحل أسقامي..
نعم،،لاشئ يشبهها..

ندائها غنوة شتاء،،أرجوزة صيف..
حديثها دفء يخيم على جوفي لينزع منه كل برد قارس يؤلمه..


أتعب أفكاري،ويتعبني تفكيري حينما أحاول ترجمة لذلك الكيان..


أمي..
سأنثني وأحباري خجلاً لجبروتك الذي شيدته في قلبي،،أخشى أن أصفك فلا أجد حرفاً يضاهيك..


ودمتم بخير..
بقلمي: عبير الجاسر..


Theme By Idraki

Looks Good When Viewed With Chrome, maybe on Firefox too! Not too sux in IE :)